أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- احتفل الفريق النرويجي للكيرلينغ والمشارك في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، بيونغ تشانغ 2018، بعيد الحب "الفالنتاين" على طريقته الخاصة، بعد أن ارتدى أفراده سراويلا مليئة بقلوب حب باللون الوردي.

وارتدى الفريق النرويجي هذه السراويل خلال مباراته التي أقيمت الأربعاء ضمن دورة الألعاب الشتوية احتفالا بعيد الحب.

وكان اللاعب توماس أولسرود، أول من جاء بفكرة ارتداء سراويلا غربية، في الأولمبياد الشتوي الذي أقيم في مدينة فانكوفر الكندية عام 2010، بعد أن رأى أن السراويل السوداء مملة.

واشتهر الفريق النرويجي بهذه الظاهرة الغريبة، إذ فسر المتحدث باسم أبناء العاصمة، أوسلو، أوتو بيورنلاند، لـCNN هذا الأمر خلال مشاركته في أولمبياد سوتشي عام 2014 قائلا "الفريق يستمتع بارتداء هذه السراويل الملونة"، وأضاف "الجماهير تجد الأمر مثيرا للاهتمام".

بالفعل، يلفت هذا التقليد المميز للفريق النرويجي أنظار المتابعين، بل إن فوائده يمكن أن تتجاوز النرويج وفريقها لتصل إلى عامل جذب للجماهير كي تتابع رياضة "الكيرلينغ" التي لا زالت لا تحظى بالشعبية التي تتمتع بها بقية الرياضات.

.
انتهى الخبر.