استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




والد صياد محتجز بالسودان: «لو كان أدامه فرصة يصطاد في المنزلة مكانش اتغرب»

والد صياد محتجز بالسودان: «لو كان أدامه فرصة يصطاد في المنزلة مكانش اتغرب»

خيم الحزن على منازل أسر صيادي المطرية، بسبب احتجاز 26 من أبنائهم بالسودان، مطالبين بسرعه الإفراج عنهم كونهم لا ذنب لهم سوى سعيهم وراء رزقهم.

كانت قد قامت السلطات السودانية، باحتجاز مركب صيد مصري منذ أكثر من أسبوعين، على متنه نحو 35 صيادًا من محافظتي الدقهلية وكفر الشيخ، حيث تم احتجازهم في ميناء بورسوادن، معللين أن السبب هو عدم سداد غرامة الصيد في المياه الإقليمية.

وقال شقيق عمر محمد، أحد الصيادين المحتجزين، إن جميع أوراقه مستوفاه، ولا يقوم بأي فعل مخالف، بينما أضاف والد أحد الصيادين أنه تم حجز ابنيه الاثنين وهما في طريقهما للعودة، بعد 50 يوما من العمل الشاق.

ومن جانبها، قالت زينب حسن شتات، زوجة الصياد عمر زكريا علي خفاجي: «لدينا 4 أبناء وزوجي هو العائل الوحيد لنا».

وقال شقيق أحد المحتجزين: «علمنا بخبر احتجاز شقيقي وزملائه من المواقع الإخبارية، ولا نستطيع التواصل معهم»، مضيفا: «لو كان أدامهم فرصة يصطادوا في بحيرة المنزلة مكانوش اتغربوا، دائما صيادو المطرية يعانون الموت والغرق والحبس في مياه الدول المجاورة؛ لقلة الرزق الذي يسيطر عليه أباطرة تجفيف بحيرة المنزلة والصيادين ذو النفوذ».

وطالب حجازي حجازي البغل، والد شابان محتجزان بالسودان، الخارجية المصرية، بسرعة التحرك للإفراج عن الصيادين المحتجزين.


صور متعلقة


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .