استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




خسارة مذلة لـ «أصحاب السعادة»

خسارة مذلة لـ «أصحاب السعادة»

ألحق لوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني بضيفه الوحدة الإماراتي أقسى خسارة في تاريخه، عندما هزمه (5- صفر) الإثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الأول من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وسجل الأهداف البرازيلي نيفالدو رودريغيز فيريرا (25)، وإكرام علي باييف (53 و87)، والإماراتي سالم سلطان (55 خطأ في مرمى فريقه)، وساردور رشيدوف (59).

ودفع «أصحاب السعادة» ثمناً غالياً للغيابات المؤثرة في صفوفه ليتعرض لخسارة كبيرة تعد الاقسى في تاريخ مشاركته بالبطولة الآسيوية منذ عام 2000.

وكانت اقسى خسارة للوحدة عندما سقط أمام باختاكور الاوزبكستاني في طشقند (صفر-4) عام 2004، ثم بالنتيجة نفسها أمام الاتحاد السعودي في جدة عام 2010.

ولم تضم تشكيلة الوحدة، التي خاضت المباراة، أسماء الثلاثي الأجنبي الأرجنتيني سيباستيان تيغالي والمغربي مراد باتنا والكوري الجنوبي تشانغ ريم، وسلطان المنهالي ومحمد برغش وخالد باوزير، كما فضل المدرب الروماني لورينت ريغيكامب الدفع بحارس المرمى الاحتياط راشد علي.

وتعرض الوحدة لانتقادات واسعة بسبب هذه الغيابات، التي رأى بعضهم أنها أتت لإراحة اللاعبين المؤثرين قبل معاودة الدوري المحلي انطلاقته، إذ يحتل فيه المركز الثاني، بفارق نقطتين عن العين المتصدر.

ولكن رئيس نادي الوحدة احمد الرميثي نفى ذلك بشدة، وأكد عبر حسابه في «تويتر» أن البطولة الآسيوية» لها أولويه واهتمام من النادي»، وأن الغيابات حصلت بسبب الإصابة.

وبدا الوحدة متأثراً جداً بهذه الغيابات إلى درجة أنه لم يهدد مرمى ايغناتي نيستروف حارس لوكوموتيف طشقند إلا نادراً.


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .