استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




العبادي يطالب بوقف التعديات المائية

العبادي يطالب بوقف التعديات المائية

طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بوقف التعديات على الحصص المائية في المحافظات وزيادة حصة قضاء المجر في محافظة ميسان (جنوباً) من المياه، بعد استغاثات أطلقتها السلطات المحلية بسبب توقف جريان نهر دجلة. أكد وزير الموارد المائية أن كل مناطق العراق مهددة بشح المياه، محملاً المسؤولية إلى «نواب تركيا وإيران»، وداعياً الحكومة العراقية إلى التوجه للأمم المتحدة.

وقال العبادي في بيان إنه «تم توجيه الإمكانات والآليات لإيقاف التجاوزات والتعديات على الحصص المائية وزيادة حصة المياه لقضاء المجر في محافظة ميسان»، مؤكداً أن «إدارة الموارد المائية ستتابع الموضوع لإيجاد الحلول اللازمة وتحديداً في هذا الموسم الذي يشهد شحاً في الأمطار». وكان قائمقام قضاء المجر الكبير التابع لمحافظة ميسان أحمد عباس، أعلن مساء أول من أمس، «توقف جريان نهر دجلة في القضاء»، مؤكداً أن «محطات المياه في القضاء وفي منطقتي قلعة صالح وناحيتي العدل والخير وعشرات القرى توقفت بشكل تام»، محذراً من «كارثة تهدد حياة المواطنين».

وقال وزير الموارد المائية حسن الجنابي في تصريحات من كربلاء أمس، إن «مناطق العراق كافة مهددة بشح المياه»، مشدداً على أن «ما حدث في المجر الكبير هو نتيجة اختناق». وأكد أنه «تم حل الموضوع والمياه تتدفق الآن إلى القضاء»، مشدداً على التعامل مع الأمور المائية «بعدالة». وأشار إلى أن «تصميم نهر المجر الكبير يسمح بمرور 150 متر مكعب في الثانية، أما الآن وبسبب شح المياه، فيصل إليه من 10 إلى 15 متر مكعب في الثانية». وكشف الجنابي عن «زيارة مرتقبة إلى تركيا لحل أزمة الشح في ‍نهر دجلة»، معرباً عن أمله «في تجاوز الأزمة».

وحمل النائب عن «ائتلاف دولة القانون» إسكندر وتوت، إيران وتركيا مسؤولية شح المياه في العراق، داعياً الحكومة إلى التوجه للأمم المتحدة. وقال وتوت في مؤتمر صحافي عقده داخل البرلمان أمس، إن «أزمة المياه جعلت مئات العائلات تترك أراضيها وتنزح إلى المدينة ما سبب حالة من البطالة وأدى إلى تدني المستوى المعيشي والاقتصادي».


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .