استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




جندي وجندية في «مكمن» غاضبين في جنين

جندي وجندية في «مكمن» غاضبين في جنين

هاجم عشرات الفلسطينيون الغاضبون، أمس، سيارة إسرائيلية تقل جندياً وجندية، دخلا مدينة جنين من طريق الخطأ، واستولوا على بندقية أحدهما، قبل وصول قوات الأمن الفلسطينية التي تمكنت من إبعاد الغاضبين، ونقلهما إلى خارج المدينة، وتسليمهما إلى حاجز عسكري.

وقال شهود عيان لـ «الحياة» إن سيارة «بك أب» مدنية، بيضاء اللون، تحمل شارة الجيش الإسرائيلي، وصلت إلى مركز جنين، وإن شرطياً أوقفها بعد أن لاحظ أن في داخلها جندياً وجندية بلباس الجيش الإسرائيلي المعروف.

وأضاف الشهود أن مئات المواطنين تجمعوا حول السيارة، وأن عدداً منهم هاجم الجندي والجندية بكل ما وقعت عليه أيديهم من أدوات، وأنهم استولوا على بندقية أحدهما، قبل أن تصل قوات الشرطة الفلسطينية، وتبعد الجمهور الغاضب عنهما.

وأوضح أحد الشهود: «رأيت عشرات المواطنين يحاولون الوصول الى الجنديين، وعندما حال رجال الشرطة من دون ذلك، احاطوا بالسيارة، وحاولوا قلبها بمن فيها، لكنها كانت ثقيلة جداً». وقال إن الجندية كانت تصرخ من شدة الفزع. والتقط بعض المواطنين صوراً للجندية ووجهها ملطخ بالدماء، ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر أمني مسؤول لـ «الحياة»: «إن هناك اتفاقاً فلسطينياً- إسرائيلياً على تسليم أي إسرائيلي يدخل إلى مناطق السلطة». وأضاف: «حتى لو لم يكن هناك اتفاق، لا يمكن السماح لأي مواطن بقتل إسرائيلي دخل إلى مناطقنا من طريق الخطأ».


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .