استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




رئيس اللجنة المنظمة : جوائز ماراثون زايد الخيري بلغت مليون ونصف

رئيس اللجنة المنظمة : جوائز ماراثون زايد الخيري بلغت مليون ونصف

قال الفريق محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري والذي أقيم في مدينة الأقصر أن جوائز هذا الماراثون بلغت مليون ونصف المليون جنية مصري تم توزيعها على الفائزين.

واختتم المارثون في نسخته الرابعة بمشاركة ما يقرب من 3000 مشارك دعما لمستشفى الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في الأقصر وتشجيعا للسياحة عربيًا وعالميًا.

وبلغت مسافة الماراثون 12 كيلو متر بداية من من ساحة معبد الكرنك مروراً بكورنيش النيل وديوان محافظة الأقصر ومعبد الأقصر، و ميدان أبو الحجاج الأقصري وطريق الكباش لينتهى مرة آخري إلي ساحة معبد الكرنك.

وأشار رئيس اللجنة المنظمة إلي أن ماراثون زايد الخيري انطلق بفكرة من الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان وكانت محطته الخيرية الأولي في مدينة نيويورك والمحطة الثانية انطلقت من مصر الحبيبة وتم تخصيص ريع السباق الأول إلي مستشفى سرطان الأطفال بالقاهرة وريع السباق الثاني لمرضي الالتهاب الكبدي الوبائي والسباق الثالث اليوم في الأقصر تم تخصيص ريعه لمستشفي الأورمان لعلاج الأورام بالمجان.

وأكد الكعبي  : " نشارك ونلتزم مع الأخوة هنا في مصر بتنظيم هذا السباق في موعده، لنؤكد ثقتنا في الأمن والأمان المصري، ولنواصل المسيرة الخيرية لهذا السباق الذي سيذهب ريعه بالكامل لمستشفى الأورمان في الأقصر.

وأضاف :  نواصل العمل من أجل رسالة "زايد الخير "الذي كان يعتز كثيرا بمصر وشعبها ويكن لهم كل تقدير ونحن من بعده كذلك نسير على دربه، ونرى أن مصر قلب العروبة النابض.

وتقدم الكعبي بالشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي على رعايته للسباق وتوفير كل الضمانات اللازمة لإستمراره ونجاحه.

وشارك فى افتتاح الماراثون محمد سويلم وكيل وزارة الشباب والرياضة بالقاهرة ومحمد كساب مدير عام العلاقات العامة والاعلام وسونيا خميس مدير عام برامج القاعدة الشعبية بوزارة الرياضة المصرية و حفنى بركات مدير مديرية الشباب الرياضة بالاقصر.

كما شارك من نجوم الفن والاعلام، بشرى، وهانى رمزى ، والاعلامى عمرو الليثى و المطرية الاماراتية أحلام و نهال عنبر ومنال سلامة ومجدي عبد الغني عضو اتحاد الكرة.



التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .