استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




ليفربول والسيتي في موقعة «نارية»

ليفربول والسيتي في موقعة «نارية»

يستضيف ليفربول الرابع مانشستر سيتي المتصدر في مواجهة من العيار الثقيل اليوم (الأحد) في المرحلة الـ23 من الدوري الانكليزي لكرة القدم، يفتقد فيها نجمه البرازيلي كوتينيو المنتقل إلى برشلونة الاسباني، في حين يحل ارسنال السادس ضيفا على بورنموث، ويخوض ليفربول مباراته الأولى بعد انتقال صانع ألعابه كوتينيو إلى برشلونة متصدر الدوري الاسباني في صفقة كبيرة بلغت 160 مليون يورو.

لكن المدرب الالماني يورغن كلوب يملك الأسلحة اللازمة لخوض المباريات الكبيرة بوجود الهداف الدولي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي الاخر فيرمينو، وامتاز ليفربول بقدرته الهجومية الكبيرة هذا الموسم فسجل 50 هدفا في 22 مباراة في البطولة حتى الآن، منها 17 لصلاح الفائز قبل أيام بجائزة أفضل لاعب إفريقي في 2017، ويحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة بفارق هدف خلف مهاجم توتنهام الدولي هاري كاين، وغاب المهاجم المصري عن مباراة الفريق الأخيرة في مسابقة الكأس ضد ايفرتون بسبب إصابة طفيفة.

وعزز ليفربول صفوفه مع انطلاق فترة الانتقالات الشتوية بتعاقده مع المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دايك في مقابل 75 مليون جنيه استرليني (84 مليون يورو) من ساوثمبتون. وشارك فان دايك في مباراة الكأس أمام ايفرتون وسجل له هدف الفوز 2-1.

لكن فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا يسير بخطوات ثابتة نحو إحراز اللقب، كما انه يحارب على جميع الجبهات، فبلغ ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة بازل السويسري، وخطف له مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو (الثلثاء)، هدف الفوز على بريستول سيتي 2-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الانكليزية.

كما بلغ الدور الرابع من مسابقة الكأس، لكن غوارديولا اعتبر أن إحراز أربعة ألقاب هذا الموسم هو طرح «غير واقعي»، مشيرا إلى انه يحتاج الى أكثر من 30 لاعبا لتحقيق هذا الهدف غير المسبوق لفريقه، وقال الاسباني قبل أيام: «ربما يمكن طرح هذا السؤال في آذار (مارس) أو نيسان (ابريل) إذا كنا ما زلنا في المسابقات الأربع»، وينتظر مانشستر يونايتد وتشلسي خسارة جديدة لمانشستر سيتي لتقليص الفارق وإعادة طابع المنافسة على الصدارة بعد أن ابتعد الأخير بـ 15 نقطة.


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .