استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




يالا نغني مع مونت كايرو بأوبرا القاهرة والإسكندرية ودمنهور

يالا نغني مع مونت كايرو بأوبرا القاهرة والإسكندرية ودمنهور

تجربة فنية جديدة ومبتكرة تتبناها دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم لفرقة مونت كايرو، التي تقوم بجولة فنية بدمنهور والإسكندرية والقاهرة، تحت عنوان "يالا نغني"، تقدم خلالها ثلاثة حفلات بقيادة المايسترو شريف نور.

وتقام الاحتفلات مساء السبت 13 يناير على مسرح أوبرا دمنهور، والأحد 14 يناير على مسرح سيد درويش، أوبرا الإسكندرية، والخميس 18 يناير على المسرح الكبير بالقاهرة.

ويقول الفنان ماهر ذكري مؤسس الفريق وكاتب سيناريو العرض ومخرجه، إن العروض المقررة في المحافظات الثلاثة تشهد ميلاد فرقة مونت كايرو، وتقام تحت شعار "يالا نغني"، وتدور في أجواء صممت ديكوراتها بشكل يحاكي المنتديات الثقافية التي تجمع الفنانين والموهوبين.

وتضم خط درامي يصاحبه إبهار بصري ومشاهد فيلمية تعرض على شاشة ضخمة، في خلفية المسرح، ويتضمن مجموعة من أعمال الموسيقى العربية الشهيرة التي تنتمي إلى زمن الفن الجميل، بتوزيعات جديدة، ويبدأ بفقرة إيقاعية، اهل المحبه لـمحمد عبد المطلب، شغلوني، ضي القناديل لـعبد الحليم حافظ، شط اسكندرية، باكتب اسمك لـ فيروز، أبجد هوز لـ ليلي مراد، بحبك قوي لـ شادية، ذهب الليل لـمحمد فوزي، زوروني كل سنة لـسيد درويش، سو يا سو لـمحمد منير، مدد مدد شدى حيلك يا بلد لـ محمد نوح، والعتبة جزاز من الفولكلور المصري إلى جانب فقرة بعنوان الشارع الغربي، وتضم عدداً من المؤلفات الكلاسيكية، والأغانى باللغة الإنجليزية، الفرنسية والأسبانية، منها السيمفونية الخامسة لـ بيتهوفن، سأنجو وأحبك، ويؤديها المغنيين مصطفى النجدي، عكاشة، ريهام مصطفى، ماهي محمود، سلمى بدر، مع باقي أعضاء الفريق من العازفين الذين يمثلون مزيجاً من الشباب الموهوبين والكبار الذين عاصروا العديد من الإبداعات المدرجة بالبرنامج.

وأكد ذكري، أن فكرة تكوين الفريق تجسدت بعد مرور 25 عام من لقائه مع المايسترو شريف نور بإيطاليا وحمل في طياته مشاعر الحنين إلى الوطن وندرة هذا الشكل الفني على الساحة الفنية، وبدأ الإعداد الفعلي لإنطلاق الفريق منذ عامين، وجاء اسمه مونت كايرو تعبيراً عن قمة القاهرة، ليؤكد الرسالة المراد تحقيقها.

آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .